بيت الرواية

بيت الرواية هو أول بيت عربي للرواية، يشرف على إدارته الروائي والناقد “كمال الرياحي”، وهو فضاء بمدينة الثقافة يعنى بفن الرواية إبداعا ونقدا في تونس، يفتح نوافذه على المشهد الروائي العربي والعالمي، يطمح إلى تغيير مقروئية الرواية في تونس وأن يكون قبلة أحباء الرواية من القراء والمبدعين والنقاد والباحثين ومركزا لتوثيق المدونة الروائية التونسية والعالمية.

كما يعمل بيت الرواية عبر “مكتبة البشير خريف ” على جمع عيون الرواية التونسية بكل اللغات، وتوثيقها إلى جانب تخصيص جناح للنقد الروائي وللفكر والفنون ، وله أسبوعيا مجموعة لقاءات مع روائيين في إطار "صالون طروس للرواية المترجمة للفرنسية"، "توقيعات راعي النجوم" واللقاءات الخاصة.

وفي مارس 2019 افتتح بيت الرواية فضاءه الجديد "تحت السور" وهو فضاء للحوار وإثارة الجدل الفكري والثقافي ويحتضن أهل الفكر والابداع.

وفي مارس 2019 تمّ إحداث "ميراث سيرفانتس" الذي يُقدّم محاضرات حول رموز الرواية العالميّة.

ويذكر أن بيت الرواية أقام دورتين لملتقى تونس للرواية العربية في 2018 و 2019 وكانت مناسبة لاستقبال روائيين عرب مثل ابراهيم الكوني وإلياس الخوري.

للاتصال
70.028.370 (216+)

البريد الالكتروني: novelshouse@gmail.com

كمال الرياحي
مدير بيت الرواية
ملتقى تونس للرواية العربية الدورة الأولى، ابراهيم الكوني ضيف بيت الرواية
ياسمينة خضراء ضيف بيت الرواية
توقيع رواية كتابة المسكوت عنه
بیت الروایة توقیعات راعي النجوم روایة الرجل الذي نهشته الكلاب لأحمد القاسمي
لقاء خاص مع الناقد جلول عزونة- بيت الرواية
أيام الرواية البرتغالية أفونسو كروش ضيف بيت الرواية